Open toolbar

البحرية الفرنسية تسيّر دورية في بحر الصين الجنوبي

باريس - (أ.ف.ب):

أعلنت وزيرة الدفاع الفرنسية فلورانس بارلي، الاثنين، أن سفينتين حربيتين تابعتين للبحرية الفرنسية أبحرتا مؤخراً في بحر الصين الجنوبي، في دورية ترمي للتأكيد على حرية الملاحة في مياه تؤكد الصين سيادتها عليها.

وقالت الوزيرة في تغريدة على تويتر، إنّ الغواصة النووية الهجومية "إيمرود"، وسفينة الدعم "سين"، نفّذتا هذه الدورية غير المعهودة في بحر الصين الجنوبي.

وأضافت أنّ هذه الدورية هي "دليل صارخ على قدرة البحرية الفرنسية على الانتشار بعيداً ولفترة طويلة في ما يتعلق بشركائنا الاستراتيجيين الأستراليين والأميركيين واليابانيين".

ويتمتّع بحر الصين الجنوبي بأهمية استراتيجية بالنظر إلى أنه أحد الطرق الرئيسية للتجارة البحرية. وهذه المياه هي موضع نزاع بين الصين التي لا تنفك ترسانتها البحرية تزداد قوة، وبين قوى عالمية أخرى في مقدّمها الولايات المتحدة.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.