Open toolbar

خلاف عائلي يودي بحياة 11 شخصاً في مونتينيجرو

بودجوريتشا (مونتينيجرو)- (أ ف ب):

أكدت المدعية المكلفة التحقيق في إطلاق نار وسط مونتينيجرو (الجبل الأسود) مصرع 11 شخصاً في الحادث، بينهم مطلق النار وطفلان، موضحة أن الحادث وقع بسبب خلاف عائلي.

وقالت مدعية الحكومة المكلفة الإشراف على التحقيق في الحادث أدريانا ناستيتش، مساء الجمعة، إن "أحد عشر شخصاً لقوا مصرعهم في تسيتينيي"، موضحة أن مطلق النار من ضمن القتلى. وأضافت أن "بين هؤلاء الضحايا طفلان أيضاً".

من جهتها، صرّحت ليليانا رادوفيتش، مديرة المستشفى المركزي في العاصمة بودجوريتسا، أن 6 أشخاص جرحوا بينهم اثنان في حالة حرجة.

وقع إطلاق النار في تسيتينيي التي تبعد نحو 36 كيلومتراً إلى الغرب من العاصمة، وقالت المدعية إن المهاجم لقي حتفه بعدما فتح النار على شرطيين.

ودعا رئيس الوزراء دريتان أبازوفيتش مواطنيه إلى تقديم دعمهم لأسر الضحايا، مشيراً إلى أن الحادث غير مسبوق في تاريخ البلاد الحديث.

من جهته، كتب وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل "خالص التعازي لأسر الضحايا ولشعب مونتينيجرو بعد مأساة سيتينيي. أفكارنا معكم".

مونتينيجرو أو جمهورية الجبل الأسود تقع في منطقة البلقان على البحر الأدرياتيكي جنوب شرق أوروبا، وتشترك في الحدود البرية مع صربيا والبوسنة والهرسك وكوسوفو وكرواتيا.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.