أكثر من 50 مفقوداً إثر غرق قارب مهاجرين أبحر من ليبيا

تونس - ( أ ف ب):

فُقد، الثلاثاء، أكثر من 50 شخصاً وتم إنقاذ أكثر من 30 إثر غرق مركب أبحر من السواحل الليبية، في آخر حادث مأساوي على أحد طرق الهجرة الذي يحصد أكبر عدد من الأرواح في العالم.

وأفاد الناطق باسم وزارة الدفاع التونسية محمد زكري لوكالة "فرانس برس"، بأن القارب كان يقل نحو 90 شخصاً أمكن إنقاذ 32 منهم.

وقال زكري إنه وفقاً للمعطيات الأولية، وقع حادث الغرق قرب حقل ميسكار لاستخراج النفط والغاز قبالة سواحل مدينة جرجيس جنوبي البلاد.

وأعلنت وزارة الدفاع التونسية أن "وحدة بحرية تابعة لجيش البحر" أنقذت المهاجرين مساء الثلاثاء، "وستتوجه بهم الخافرة العسكرية نحو الميناء التجاري بجرجيس لتسليمهم للسلطات المعنية".

وأكد المتحدث الإقليمي باسم المنظمة الدولية للهجرة فلافيو دي جاكومو، أن المهاجرين غير القانونيين انطلقوا الأحد من ميناء زواره الذي يبعد 150 كيلومتراً عن جرجيس. وأوضح المسؤول لـ"فرانس برس": "لا نعرف جنسيات أكثر من 50 مفقوداً".

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.