Open toolbar

الرئيس الكولومبي يقترح على الجماعات المسلحة وقف النار

(رويترز):

اقترح الرئيس الكولومبي جوستافو بيترو الذي تولى منصبه في وقت سابق هذا الشهر، على جميع الفصائل المسلحة غير الشرعية العاملة في البلاد التوصل إلى وقف لإطلاق النار تشارك فيه جميع الأطراف وذلك في إطار جهود لتعزيز السلام وإنهاء عقود من الصراع الداخلي.

وأعلن بيترو وهو مقاتل سابق في جماعة إ"م-19" المتمردة والذي ألقى سلاحه وعاد إلى الحياة المدنية في عام 1990، عن المبادرة خلال زيارة لبلدية إيتوانجو في منطقة أنتيوكيا الشمالية الغربية التي تعاني من التمرد.

وقال بيترو وهو أول رئيس يساري في تاريخ كولومبيا إن العديد من المنظمات المسلحة غير النظامية أظهرت عزمها على السعي لإنهاء المواجهة.

وقال الرئيس إن وقف إطلاق النار سيوفر "المناخ الأنسب لتحقيق القوة المجتمعية المطلوبة لإضفاء الشرعية على إنهاء العنف المسلح تماماً".

ويعتزم الرئيس الكولومبي وهو اقتصادي يبلغ من العمر 62 عاماً وكان عضواً في الكونجرس، السعي لتحقيق "سلام شامل" في البلاد يشمل إحياء المفاوضات مع جماعة جيش التحرير الوطني اليسارية المتمردة.

وتتضمن خطة بيترو إجراء حوار مع الفصائل المنشقة عن حركة التمرد الكولومبية السابقة "فارك" التي رفضت اتفاقية سلام عام 2016، بالإضافة إلى مفاوضات قانونية مع عصابات إجرامية متورطة في تهريب المخدرات مثل جولف كلان.

واستمر الصراع المسلح الداخلي في كولومبيا قرابة 6 عقود وتسبب في سقوط ما لا يقل عن 450 ألف شخص، معظمهم من المدنيين، بين عامي 1985 و2018.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.