عشرات الآلاف يشيّعون رجل دين باكستانياً رغم قيود كورونا

لاهور - (رويترز):
شارك عشرات الآلاف من المشيعين في جنازة رجل دين باكستاني يوصف بـ"المتشدد" في مدينة لاهور شرق باكستان، السبت، في تحد لحظر التجمعات الكبيرة في البلاد.

وتوفي كاظم حسين رضوي (54 عاماً) متأثراً بإصابته بسكتة قلبية، الخميس الماضي، بعد أيام من قيادته مسيرة شابها العنف إلى العاصمة إسلام آباد احتجاجاً على نشر الرسوم الكاريكاتيرية المسيئة للنبي محمد في فرنسا.

وقال مسؤول محلي -طلب عدم الكشف عن هويته- إن قرابة 200 ألف شخص شاركوا في الجنازة، فيما قال المشرفون على الجنازة إن الحكومة لم تطلب منهم الحد من أعداد المشاركين.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.