Open toolbar

أوباما: إلغاء حق الإجهاض أخضع أكثر القرارات شخصية لأهواء الساسة

دبي - (الشرق):

قال الرئيس الأميركي الأسبق باراك أوباما الجمعة، إن قرار المحكمة العليا بإلغاء حكم "رد ضد وايد" الذي كرس الإجهاض كحق دستوري للمرأة في أميركا، لا يلغي سابقة قانونية عمرها 50 عاماً بالولايات المتحدة فقط، ولكنه يخضع واحداً من أكثر القرارات شخصية التي يمكن لفرد أن يتخذها لـ"أهواء السياسيين والأيديولوجيين الذين يهاجمون الحريات الأساسية لملايين الأميركيين".

وألغت المحكمة الأميركية العليا حكم "رو ضد وايد" الذي كرس حق الإجهاض للمرأة دستورياً في 1973 بأغلبية 6 لـ3.

ويعني إلغاء الحكم أن القرار في تقييد أو منح حق الإجهاض سيتم تحديده على مستوى الولايات وليس المستوى الفيدرالي.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.