إستونيا تغلق مجالها الجوي أمام الطائرات البيلاروسية رداً على "حادثة مينسك"

تالين، إستونيا - (أ.ف.ب):
أغلقت إستونيا، الخميس، مجالها الجوي أمام الطائرات البيلاروسية بعدما أجبرت الأخيرة طائرة ركاب كانت تعبر مجالها الجوي على الهبوط في مينسك، حيث اعتقلت صحافياً معارضاً لنظام الرئيس ألكسندر لوكاشنكو كان على متنها.

وقالت الحكومة الإستونية في بيان إنها قرّرت "منع طائرات بيلاروسيا وتلك التي تقلع من هذا البلد، من الهبوط في الأراضي الإستونية أو الإقلاع منها أو التحليق في المجال الجوي الإستوني".

وأثارت بيلاروسيا غضباً دولياً عارماً بعد إجبارها طائرة تابعة لشركة رايان إير كانت في رحلة من أثينا إلى فيلنيوس على الهبوط في مينسك لاعتقال صحافي بيلاروسي معارض كان على متنها مع رفيقته.

ونقل البيان عن رئيس الوزراء الإستوني كاجا كالاس قوله إنه "من خلال تحويل مسار... طائرة الركاب واعتقال الصحافي المنتقد للحكومة (البيلاروسية) ورفيقته، ارتكب النظام البيلاروسي عملاً من أعمال إرهاب الدولة، ويجب أن يتحمّل المسؤولية عن هذه الأعمال".

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.