Open toolbar

مجلس الأمن الدولي يندد بعمليات الإعدام في ميانمار

الأمم المتحدة - (رويترز):

ندد مجلس الأمن الدولي، الأربعاء، بإعدام 4 من النشطاء المطالبين بالديمقراطية على يد المؤسسة العسكرية الحاكمة في ميانمار، ودعا إلى إطلاق سراح جميع السجناء المحتجزين تعسفياً، بمن فيهم الرئيس وين مينت والزعيمة أونج سان سو كي.

وفي بيان وافق عليه الأعضاء الخمسة عشر، دعا المجلس إلى الحوار والمصالحة "اتساقاً مع إرادة ومصالح شعب ميانمار"، مع الوقف الفوري لجميع أعمال العنف، واحترام حقوق الإنسان.

وأعلن جيش ميانمار، الذي استولى على السلطة في انقلاب العام الماضي، الاثنين، أنه أعدم النشطاء لتقديمهم المساعدة "لأعمال إرهابية" من قبل حركة مقاومة مدنية، وهي أول عملية إعدام في ميانمار منذ عقود.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.