"فرانس برس": تحقيق في فرنسا بشأن ثروة حاكم المصرف المركزي اللبناني

بيروت/باريس- (الشرق)/ (فرانس برس):

فتحت النيابة المالية الوطنية في فرنسا تحقيقاً أولياً بشأن ثروة حاكم المصرف المركزي اللبناني رياض سلامة في أوروبا، وفق ما أفاد مصدر قضائي وكالة "فرانس برس" الأحد، مؤكداً معلومات ذكرها مصدر مقرّب من الملف.

وفُتح التحقيق في أواخر مايو في قضية "تآمر جنائي" و"تبييض أموال في عصابة منظمة". وقُدّمت في أبريل شكويان تستهدفان سلامة وثروته في أوروبا أمام نيابة مكافحة الفساد في باريس.

فيما أكدت مصادر قضائية لبنانية لـ"الشرق"، أنها لم تتلقَّ رسمياً من القضاء الفرنسي أي معلومات عن فتح تحقيق بشأن حاكم مصرف لبنان رياض سلامة.

وقالت المصادر اللبنانية لـ"الشرق"، إن مجموعة من المحامين اللبنانيين تقدموا منذ فترة بدعوى ضد سلامة أمام القضاء الفرنسي، مشيرين إلى أنه يمكن أن يكون التحقيق بسبب هذه الدعوى.

وكشفت المصادر أن الفرنسيين جمّدوا أموالاً تعود لحاكم البنك المركزي اللبناني، كما فعلت السلطات القضائية السويسرية والبريطانية في وقت سابق.

ويُفترض أن تسمح التحقيقات بتوضيح مصدر الثروة التي يملكها سلامة، وسبق أن فُتح تحقيق بحق سلامة وشقيقه رجا ومساعدته المقرّبة ماريان حويك في سويسرا.

وبحسب صحيفة "لو تان" اليومية تتناول التحقيقات تحويلات مالية بأكثر من 300 مليون دولار أجراها الرجلان بين لبنان وسويسرا.

ويشدد سلامة على أن أمواله كلها مصرح بها وقانونية، وأنه جمع ثروته مما ورثه ومسيرته المهنية في القطاع المالي.




نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.