Open toolbar

الإطار التنسيقي العراقي يحذر من الإقصاء: كبّد البلاد ثمناً باهظاً

دبي – (الشرق):

أعلن الإطار التنسيقي العراقي، الأربعاء، أنه ملتزم بنهج المشاركة في إدارة المرحلة المقبلة، محذراً من الإقصاء، الذي قال إنه كبّد العراق وشعبه "ثمناً باهظاً"، بحسب بيان نقلته وسائل إعلام محلية.

وحذر الإطار التنسيقي من أنه "لا يصح بأي حال إضعاف مكون لحساب مكون آخر، لأن هذا يؤدي إلى المزيد من عدم الاستقرار".

وقال: "لسنا ضد مبدأ الأغلبية الوطنية، لكن الأكثرية لا يجوز أن تكون على حساب مكون واحد".

وأضاف "تشكيل الحكومة وفق الاستحقاق الانتخابي لكل من يرغب في المشاركة ويلتزم بالمشتركات الوطنية.. حريصون على تجنيب بلدنا مزيداً من المشاكل والأزمات".

ويضم الإطار التنسيقي مجموعة من الأحزاب السياسية في العراق.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.