Open toolbar

وزير خارجية مصر يبحث أمن الطاقة مع نظيره الهندي

دبي- (الشرق):

بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري، السبت، مع نظيره الهندي سوبرامانيام جايشانكار في القاهرة الصراع الروسي الأوكراني وتأثيره على أمن الطاقة وكيفية صناعة اقتصاد عالمي أكثر صموداً، منبهاً إلى أن "العالم بات أكثر استقطاباً".

وقال شكري خلال مؤتمر صحافي مشترك إن الدول النامية تحتاج إلى نظام اقتصادي مستقر وخال ٍ من الصراعات العسكرية والمشاحنات.

وأوضح وزير الخارجية الهندي أن "تعاوننا السياسي مع مصر قوي، وهناك مشاورات سياسية تحدث بين البلدين بشكل مستمر"، لافتاً إلى "التعاون في مجال الأمن والإنتاج الدفاعي، بجانب تدريبات مشتركة بين البلدين".

وأعلن أن بلاده التي تترأس قمة العشرين في سبتمبر العام المقبل وجهت الدعوة إلى مصر للحضور كدولة ضيف.
وتابع: "اتفقنا على أن هناك إمكانية لزيادة الشق التجاري بين البلدين"، مشيراً إلى أنه "توجد شركات هندية لديها استثمارات بـ3 مليارات دولار في مصر".

من جانبه، قال وزير الخارجية المصري سامح شكري إن البلدين لديهما "تاريخ طويل في العمل المشترك والتنسيق الثنائي في حفظ الأمن "، مضيفاً أن "المباحثات تناولت العديد من القضايا الدولية والإقليمية"، وأشار إلى أن القاهرة ونيودلهي "دولتان مؤسِّستان لحركة عدم الانحياز".

وأوضح شكري أن علاقات مصر "تهدف إلى خلق مناخ دولي يعتمد على القواعد التي توافقنا عليها في ميثاق الأمم المتحدة وحفظ الأمن والسلم"، مشيراً إلى أن مصر والهند دولتان مؤسِّستان لحركة عدم الانحياز.

وذكر شكري أن حجم التجارة بين البلدين زاد بنسبة 40%، مشدداً على أن القاهرة حققت قدراً كبيراً من الاستقرار خلال الثماني سنوات الماضية.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.