Open toolbar

مسؤول: اشتعال النار بمستودع ذخيرة روسي قرب أوكرانيا بسبب الحرارة

(رويترز):

شب حريق في مستودع للذخيرة بجنوب روسيا بالقرب من الحدود مع أوكرانيا، الثلاثاء، في ثاني حادث من نوعه خلال أسبوع، وقال مسؤول محلي إن السبب هو ارتفاع درجة الحرارة.

وقال فياتشيسلاف جلادكوف حاكم منطقة بيلجورود إنه تم إجلاء السكان بالقرب من قرية تيمونوفو بعد أن بدأت الذخيرة في الاشتعال تلقائياً، مضيفاً في بيان أنه لم يُصب أحد بأذى.

وقبل أيام، جرى إجلاء سكان تيمونوفو وسولوتي، على بعد 15 كيلومتراً من أوكرانيا، بعد أن اشتعلت النيران في مستودع قريب للذخيرة.

ولم يتضح من تصريحات جلادكوف ما إذا كان حريق، الثلاثاء، قد حدث في المستودع نفسه أم في الذخيرة التي جرى نقلها.

وخلال الأشهر الماضية، حمل جلادكوف القوات الأوكرانية مسؤولية سلسلة من الانفجارات داخل وقرب بيلجورود، التي تقع على بعد حوالي 650 كيلومتراً جنوب موسكو.

وتتجنب كييف عموماً إعلان مسؤوليتها عن الانفجارات في الأراضي التي تحتلها روسيا، وتلمح أحياناً بسخرية إلى أن السبب وراءها هو الإهمال.

وقالت وزارة الدفاع الأوكرانية على تويتر، الثلاثاء: "في غضون بضعة أشهر، سنكتشف ما إذا كانت الذخيرة الروسية يمكن أن تنفجر بسبب البرد".

وأضافت: "الأسباب الخمسة الرئيسية للانفجارات المفاجئة في روسيا هي الشتاء والربيع والصيف والخريف والتدخين".

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.