Open toolbar

الأمم المتحدة: كوريا الشمالية "تمهد الطريق" لمزيد من التجارب النووية

الأمم المتحدة-(رويترز):

أجرت كوريا الشمالية استعدادات لإجراء تجربة نووية خلال الأشهر الستة الأولى من هذا العام، وذلك بحسب مقتطف من تقرير سري للأمم المتحدة اطلعت عليه "رويترز"، الخميس.

وأبلغ مراقبون مستقلون للعقوبات لجنة عقوبات كوريا الشمالية التابعة لمجلس الأمن الدولي بأن "عملاً في موقع بانجي ري للتجارب النووية يمهد الطريق لتجارب نووية إضافية لتطوير أسلحة نووية".

وكتب المراقبون أن "جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية واصلت تطوير قدرتها على إنتاج المواد الانشطارية في موقع يونجبيون". ويونجبيون هي المنشأة النووية الرئيسية في كوريا الشمالية، وتشغل أول مفاعلاتها النووية.

ولم ترد بعثة بيونج يانج لدى الأمم المتحدة في نيويورك بعد على طلب للتعليق على تقرير المنظمة.

وتحذر الولايات المتحدة منذ وقت طويل من أن كوريا الشمالية مستعدة لإجراء تجربة نووية سابعة وتقول إنها ستضغط مرة أخرى من أجل تشديد عقوبات الأمم المتحدة عليها إذا نفذت التجرية.

وقال مراقبو الأمم المتحدة أيضاً إن التحقيقات أظهرت أن بيونج يانج هي المسؤولة عن سرقة أصول مشفرة بمئات الملايين من الدولارات في عملية اختراق إلكتروني كبيرة واحدة على الأقل. وكان المراقبون قد اتهموا كوريا الشمالية في وقت سابق بتنفيذ هجمات إلكترونية لتمويل برامجها النووية والصاروخية.

وكتب المراقبون أن بيونج يانج مستمرة في "أنشطة سيبرانية أخرى تركز على سرقة المعلومات وسبل أكثر تقليدية للحصول على المعلومات والمواد القيّمة لبرامج جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية المحظورة، بما يشمل أسلحة الدمار الشامل".

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.