Open toolbar

بلينكن يحضّ رواندا على وضع حد لدعمها متمردين في الكونجو الديموقراطية

واشنطن - (أ ف ب):

حضّ وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن الرئيس الرواندى بول كاجامي على وضع حدّ لدعم يُعتقد أنّه يوفّره لمتمرّدين في جمهورية الكونجو الديموقراطية، محذّراً من تزايد سفك الدماء، وفق ما أعلنت واشنطن.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس إنّ بلينكن شدّد، خلال محادثات هاتفية أجراها الأحد، على "وجوب وضع حد لأي دعم خارجي لجماعات مسلّحة غير تابعة للدولة في جمهورية الكونجو الديموقراطية، بما في ذلك دعم رواندا لحركة إم.23".

و"إم.23" هو الاسم المختصر لـ"حركة 23 مارس"، وهي مجموعة تمرّد سابقة يهيمن عليها التوتسي الكونجوليون هُزمت في 2013، واستأنفت القتال في نهاية العام الماضي للمطالبة بتطبيق اتفاق وقّع مع كينشاسا.

وحضّ وزير الخارجية الأميركي البلدين على التقيّد باتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه الشهر الماضي برعاية أنجولا.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.