Open toolbar

الصحافيون في المكسيك.. ثالث ضحية منذ يناير

مكسيكو - أ ف ب - أودى هجوم مسلح في سيوداد أوبريغون شمال المكسيك، بحياة الصحافي خورخي أرمينتا، وشرطي، في حين جرح آخر، السبت، ليرتفع عدد الصحافيّين الذين ذهبوا ضحية الهجمات المسلحة التي استهدفتهم في البلاد منذ بداية السنة، إلى ثلاثة، حسب ما أفاد مصدر قضائي.
وقال مكتب المدّعي المحلي على "تويتر"، إنّ الصحافيّ يعمل مديراً لموقع "ميديوس أوبسون"، وكان ضحية لهجوم مسلح في سيوداد أوبريغون (شمال).
ولفتت ممثلة منظمة "مراسلون بلا حدود" في المكسيك بالبينا فلوريس لوكالة "فرانس برس"، إلى أن أرمينتا كان تلقى تهديدات، وحصل على الحماية في إطار برنامج حماية الأشخاص المهددين.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.