Open toolbar

إسرائيل: مراقبة هواتف مصابي كورونا تقتصر على "حالات خاصة"

القدس المحتلة- (رويترز):
حدت الحكومة الإسرائيلية اليوم، الأحد، من مشاركة جهاز الأمن الداخلي (شين بيت) في تتبع هواتف المصابين بفيروس كورونا المستجد، قائلة إن الأجراء سيكون ملاذاً أخيراً في حال لم تكن التحريات كافية.
ومع تفشي فيروس كورونا، تخطت الحكومة الكنيست في مارس الماضي بإقرارها إجراءات طوارئ مكنت من استخدام تكنولوجيا عادة ما تستخدم لمكافحة الإرهاب. وطعن نشطاء مدافعون عن الخصوصية على الإجراء أمام القضاء.
وعدلت الحكومة القرار بالسماح بتتبع الهواتف "في حالات خاصة محددة.. عندما تتعذر معرفة المكان بأساليب أخرى". وعزت ذلك إلى تراجع معدلات العدوى في إسرائيل.
لكن الحكومة قالت في بيان إن قرار تقليص نطاق تدخل شيت بيت قد يعاد النظر فيه في حال الخوف من تزايد معدلات الإصابة بالفيروس.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.