Open toolbar

وزارة الدفاع البريطانية: روسيا تزرع ألغاماً مضادة للأفراد في دونباس

دبي - (رويترز):
رجّحت وزارة الدفاع البريطانية في تقييمها اليومي للغزو الروسي لأوكرانيا، الاثنين، أن تكون روسيا زرعت ألغاماً مضادة للأفراد على خطوطها الدفاعية في إقليم دونباس شرقي أوكرانيا.

وذكرت وزارة الدفاع البريطانية في تقييمها الاستخباراتي، على تويتر، أن روسيا حاولت على الأرجح في دونيتسك وكراماتورسك استخدام ألغام "بي إف إم-1" و"بي إف إم-1إس" المضادة للأفراد.

وأضافت أن هذه الألغام تُسمّى عادة "لغم الفراشة"، مشيرة إلى أنها "أسلحة عشوائية مثيرة للجدل".

وذكّرت الوزارة بـ"تأثير مدمّر" لألغام "بي إف إم-1" خلال الغزو السوفيتي لأفغانستان، حيث تسببت ببتر أطراف أطفال بعدما اعتقدوا أنها ألعاب. ورجّحت أن تكون هذه الألغام "غير جديرة بالثقة" و"لا يمكن التكهن بها"، كونها صُنعت قبل فترة طويلة، منبّهة إلى أنها ستشكل خطراً على السكان وعمليات إزالة الألغام الإنسانية.

وأشارت وزارة الدفاع البريطانية إلى أن موسكو تزرع هذه الألغام من أجل حماية خطوطها الدفاعية في إقليم دونباس ومنع حرية الحركة فيه. وحذرت من أن هذه الألغام قد توقع "ضحايا" كثيرين من العسكريين والمدنيين على حد سواء.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.