السعودية: نتابع بقلق التطورات في الصومال وندعو إلى التهدئة وعدم التصعيد

دبي - (الشرق):
قالت الخارجية السعودية، السبت، إن المملكة تتابع ببالغ القلق والاهتمام تطورات الأحداث في الصومال، والتي أدت إلى وقوع قتلى وجرحى في العاصمة مقديشو.

وأكدت وزارة الخارجية السعودية، في بيان، أهمية التهدئة وعدم التصعيد، معبرة عن تطلعها بأن "يتوصل الأشقاء في الصومال لحل بالطرق السلمية عبر الحوار، بما يحفظ أمن الصومال واستقراره ووحدته، ويجنب شعبه كل سوء ومكروه".

وقدمت الوزارة التعازي والمواساة "لذوي الضحايا ولجمهورية الصومال الفيدرالية، والتمنيات للجرحى بسرعة الشفاء".

وشهدت العاصمة الصومالية مقديشو، اشتباكات بين قوات حكومية، وجماعات مسلحة تابعة للمعارضة، وأسفرت تلك الاشتباكات عن وقوع قتلى وجرحى.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.