Open toolbar

لجنة أميركية: طالبان تفرض قيوداً "صارمة" على حرية الأفغان الدينية

واشنطن- (رويترز):

ذكرت لجنة أميركية، الثلاثاء، أن أوضاع الحرية الدينية في أفغانستان "تدهورت بشدة" منذ استيلاء حركة طالبان على السلطة العام الماضي مع انسحاب آخر القوات الأجنبية بقيادة الولايات المتحدة بعد 20 عاماً من الحرب.

وقالت اللجنة الأميركية للحرية الدينية الدولية "التطبيق الصارم" الذي تمارسه الحركة السنية للإسلام وفق رؤيتها المتشددة "ينتهك حرية الدين أو المعتقد" لمجموعة واسعة من الأفغان.

وأصدرت اللجنة التي شكلها الكونجرس من الحزبين الديمقراطي والجمهوري تقريرها بعد 9 أيام من احتفال طالبان بمرور عام على سيطرتها على كابول، والعودة إلى السلطة بعد نحو عقدين من الإطاحة بها في الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام 2001.

وأشار التقرير إلى أن طالبان تعهدت بحماية جميع الجماعات العرقية والدينية.

ومع ذلك، قال التقرير إن "أوضاع الحرية الدينية في أفغانستان تدهورت بشدة"، مع معاودة الحركة فرض "قيود صارمة على جميع الأفغان" بناء على تفسيرها المتشدد للإسلام.

وذكر التقرير أن المتضررين يشملون الأقليات الدينية والأفغان "ذوي التفسيرات المختلفة للإسلام" والنساء ومن لا يتبعون أي دين.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.