بايدن يرفض التعليق على محاكمة ترمب ويشرح سبب منعه من الإحاطة الاستخباراتية

دبي - (الشرق):

رفض الرئيس الأميركي جو بايدن، الأحد، التعليق عن إجراءات محاكمة الرئيس السابق دونالد ترمب في مجلس الشيوخ، خلال مقابلة مع شبكة "سي بي إس".

وسألت المذيعة بايدن: "لو كنت الآن عضواً في مجلس الشيوخ، هل كنت ستصوت لإدانته"، فرد قائلاً: "لقد شاهدت مثل الجميع ما حدث عند الهجوم على الكونغرس، ولكنني لست عضواً في الكونغرس الآن، لنترك الأعضاء الحاليين يتخذون القرار".

وبخصوص منع ترمب من الحصول على تقارير استخباراتية، سألت المذيعة بايدن: "هل يجب أن يتلقى الرئيس السابق ترمب إحاطات استخباراتية؟ لأنه غالباً ما تتاح للرؤساء السابقين الفرصة لتلقي ذلك على سبيل المجاملة"، فأجاب بايدن: "لا أعتقد ذلك". مضيفاً: "بسبب سلوكه الخاطئ" المرتبط بالفترة التي تلت الانتخابات الرئاسية في نوفمبر الماضي.

ولم يوضح بايدن مخاوفه بشأن ما قد يحدث إذا استمر ترمب في تلقي الإحاطة، لكنه تساءل عن القيمة التي يمكن أن يضيفها ذلك إلى الولايات المتحدة، قائلاً: "أعتقد فقط أنه ليست هناك حاجة لحصوله على الإحاطة الاستخباراتية. ما القيمة التي سنستفيدها بإعطائه إحاطة استخباراتية؟ ما هو تأثيره؟ بخلاف حقيقة أنه قد ينزلق ويقول شيئاً ما؟".

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.