Open toolbar

محادثات باريس بشأن أوكرانيا "صعبة".. وجولة جديدة في برلين

دبي - (وكالات):
قال نائب كبير موظفي الكرملين ديمتري كوزاك، إن المحادثات المنعقدة في باريس، خلصت إلى ضرورة مراقبة وقف إطلاق النار في أوكرانيا، مشيراً إلى أن اجتماعاً آخر سيعقد في برلين خلال أسبوعين، لمحاولة حل خلافات أخرى.

وأضاف كوزاك بعد انتهاء الاجتماع بين وفود روسية وأوكرانية في باريس في محاولة لنزع فتيل التوتر بين البلدين، فيما تسعى فرنسا لإقناع الطرفين بخفض التصعيد، أن الكثير من القضايا لا زالت من دون حل، مشيراً إلى أن المباحثات التي استمرت لثماني ساعات، لم تكن سهلة.

وأشار إلى أن كييف لم تقدم أي جواب بشأن كل المقترحات المقدمة من الانفصاليين في شرق أوكرانيا، لا إيجاباً ولا سلباً، معرباً عن أمله في أن تفهم فرنسا وألمانيا وأوكرانيا، بأنه لا يمكن التقدم في المحادثات، من دون معالجة هذا الأمر.

من جهته، قال مستشار الرئيس أندريه يرماك، إن هناك نية للعمل على الخلافات بعد المحادثات الرباعية، مشدداً على أن دعم وقف إطلاق النار أمر مهم جداً، لافتاً إلى أن خفض التصعيد ووقف إطلاق النار من أهم أولوياتنا.

وينعقد الاجتماع عالي المستوى، الذي يحضره كبار الدبلوماسيين الفرنسيين والألمان، بصيغة رباعية تكررت مرّات عديدة منذ ضمّت روسيا شبه جزيرة القرم الأوكرانية عام 2014.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.