Open toolbar

رصد إصابات بفيروس كورونا على متن سفينة سياحية في مرسيليا

مرسيليا- (أ.ف.ب):
رُصدت عدة إصابات بكوفيد-19 على متن سفينة سياحية رست، الأحد، في مرسيليا جنوب شرقي فرنسا، وقد وضِع المصابون في مكان معزول بداخلها.

وقالت شركة "كوستا" للرحلات البحرية "لدينا ست حالات إيجابية تخص عائلتين، وعدد مماثل من حالات المخالطة". وأضافت لوكالة "فرانس برس" أن هؤلاء الركاب جزء من مجموعة من 180 سائحاً كانوا يقومون برحلة بحرية مدتها أسبوع في البحر الأبيض المتوسط، مع توقف في إسبانيا وإيطاليا.

وقبل أسبوع، عندما صعدوا متن سفينة "كوستا سميرالدا" في مرسيليا كانوا قد خضعوا جميعاً لاختبارات الكشف عن كوفيد وجاءت سلبية.
تتسع سفينة "كوستا سميرالدا" لنحو 6 آلاف شخص وخُفّضت قدرتها الاستيعابية بنسبة 70%، في إجراء وقائي لمواجهة الفيروس.

ووفقاً للبروتوكول الصحي، أُجري اختبار ثانٍ للركاب في منتصف الرحلة، وتبيّن أن هناك شخصاً يعاني من الحمى وقد أُخضِع مخالطوه لفحوص على الفور، بحسب ما أوضحت الشركة المسؤولة عن الرحلة السياحية.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.