Open toolbar

فلسطين.. مواجهات بين الأمن ومسلحين في نابلس تودي بحياة مواطن

رام الله- (الشرق):

اندلعت مواجهات عنيفة في نابلس، مساء الاثنين، بين مجموعات مسلحة وأجهزة الأمن الفلسطينية في نابلس، إثر اعتقالها مسؤولاً في الجناح العسكري لحركة "حماس" يدعى مصعب إشتية، تتهمه إسرائيل بالوقوف وراء هجمات مسلحة.

وسقط أحد المارة بالرصاص العشوائي أثناء الاشتباكات، في حين هدد المسلحون الأمن الفلسطيني باستهداف مقراته في حال عدم الإفراج عن المعتقل.

وأغلق عشرات الشباب غير المسلحين، الثلاثاء، المركز التجاري وسط المدينة، وأضرموا النار في إطارات السيارات، ورشقوا دوريات الأمن بالحجارة.

وتطالب إسرائيل السلطة الفلسطينية باعتقال جميع المسلحين في مناطق شمال الضفة وجمع السلاح، لكن السلطة ترفض ذلك وتشترط حدوثه بانسحاب إسرائيلي كامل من مناطق سيطرتها كافة وتشمل المدن والبلدات الرئيسية.

في الوقت ذاته ترفض السلطة السماح لحركة "حماس" بأي نشاط عسكري في الضفة الغربية منذ الانقسام عام 2007، وترى في ذلك مقدمة لإشاعة الفوضى الأمنية والانقلاب عليها، كما حدث في غزة.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.