Open toolbar

الأسهم الأميركية تهبط وسط مخاوف من موجة ثانية لـ"كورونا"

نيويورك - (رويترز):
أغلقت المؤشرات الرئيسية للأسهم الأميركية منخفضةً بعد جلسة تداول متقلبة الثلاثاء، مع إقبال المستثمرين على مبيعات لجني الأرباح، عقب تحذير من أكبر خبير أميركي في الأمراض المُعدية، من أن التسرع في إعادة فتح الاقتصاد قد يؤدي إلى موجة ثانية من فيروس "كورونا" المستجد ويصيب التعافي الاقتصادي بانتكاسة.
ويوازن المستثمرون بين احتمالات موجة ثانية من الإصابات بالفيروس، وبين آمالٍ بأنّ يؤدي تخفيف قيود العزل العام إلى تعافي الاقتصاد الأميركي الذي تضرر بشدة من تفشي الفيروس.
وأنهى مؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول في بورصة وول ستريت منخفضاً 457.21 نقطة، أي 1.89 بالمئة، إلى 23764.78 نقطة. بينما هبط مؤشر ستاندرد آند بورز 500 الأوسع نطاقاً 60.20 نقطة، أي 2.05 بالمئة، ليغلق عند 2870.12 نقطة.
وأغلق مؤشر ناسداك المجمع منخفضاً 179.24 نقطة، أي 1.95 بالمئة، إلى 9013.11 نقطة.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.