العاهل السعودي: رؤية "المملكة 2030" خارطة طريق لمستقبل أفضل وإنجازاتها عديدة

دبي - (الشرق):
أكد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز أن المملكة سعت لتخفيف "آثار وتداعيات جائحة كورونا على الأنشطة الاقتصادية الداخلية والقطاع الخاص، من خلال سرعة تجاوب الدولة ورصد أكثر من 218 مليار ريال لدعم القطاع الخاص، وتمكينه من القيام بدوره في تعزيز النمو الاقتصادي".
وأضاف الملك سلمان، في كلمته خلال افتتاح أولى جلسات مجلس الشورى السعودي، أن بلاده "بذلت الغالي والنفيس لخدمة ضيوف الرحمن، وحينما أصابت العالم جائحة كورونا المستجد، حرصنا على إقامة الركن الخامس من أركان الإسلام، ودفعنا إلى عمل المزيد من احتياطات السلامة الوقائية، لمنع تفشي الوباء وحماية الحجاج والمواطنين".
وأوضح الملك سلمان بن عبد العزيز أن "ترؤس المملكة لدول مجموعة العشرين الاقتصادية في الدورة الحالية دلالة على ريادتها ومكانتها في المجتمع الدولي وتأكيد على متانة اقتصادها المؤثر في استقرار الاقتصاد العالمي".
وفيما يتعلق برؤية "المملكة 2030"، اعتبرها العاهل السعودي "خارطة طريق لمستقبل أفضل وأسهمت خلال مرحلة البناء والتأسيس في تحقيق مجموعة من الإنجازات على عدة أصعدة، أبرزها تحسين الخدمات الحكومية ورفع نسبة التملك في قطاع الإسكان، إضافة إلى تمكين المرأة وتفعيل دورها في المجتمع وسوق العمل".

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.