Open toolbar

واشنطن: سلطات ميانمار رفضت طلبنا التواصل مع أونغ سان سو تشي

واشنطن - (أ ف ب):

قالت وزارة الخارجية الأميركية، الاثنين، إن سلطات ميانمار رفضت طلبها التواصل مع رئيسة الحكومة أونغ سان سو تشي.

وأفاد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس: "نقف إلى جانب شعب ميانمار، وندعم حقه في التجمع بشكل سلمي، خصوصاً في التظاهر السلمي للمطالبة بحكومة منتخبة ديمقراطياً".

وفي الأول من فبراير، استولى الجيش على السلطة في ميانمار بعدما اعتَقل مسؤولين بارزين، بينهم رئيسة الحكومة أونغ سان سو تشي والرئيس وين مينت اللذان وُضعا في الإقامة الجبرية في العاصمة نايبيداو.

ونفذ الجيش انقلابه بزعم حدوث تزوير في انتخابات 8 نوفمبر التي فاز فيها حزب سو تشي بغالبية ساحقة.

وخلال أسبوع شن الجيش حملة اعتقالات طالت أكثر من 150 مسؤولاً سياسياً وناشطاً، بينهم شون تورنيل المستشار الاقتصادي لسو تشي، وهو أسترالي الجنسية، في أول عملية اعتقال معروفة لأجنبي منذ الانقلاب.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.