Open toolbar

"حادث" يودي بحياة جندي بولندي على الحدود مع بيلاروسيا    

وارسو - (أ ف ب): 

أعلن الجيش البولندي، السبت، أن جندياً ينتمي إلى وحدة نشرتها بولندا على الحدود مع بيلاروسيا لاحتواء تدفق المهاجرين الراغبين بالوصول إلى أوروبا، قُتِل جرّاء "حادث مؤسف".

وجاء في بيان صادر عن وحدته المتمركزة في زاغان (جنوب غرب) أن "حادثاً مؤسفاً وقع في منطقة الحدود البولندية البيلاروسية تسبب في مقتل جندي". 

وبحسب معطيات الجيش، انطلقت رصاصة من سلاح خدمة الجندي من دون تدخل أي طرف. وأكد الجيش أن الضحية "لم يكن على أي اتصال بالمهاجرين".

ونشرت بولندا نحو 15 ألف جندي على طول الحدود مع بيلاروسيا، إضافة إلى عناصر من الشرطة وحرس الحدود، وفرضت حال الطوارئ في المنطقة قبل نحو ثلاثة أشهر. ولا يزال الوضع متوتراً، وسط انتشار قوات على الجانب البيلاروسي أيضاً.

وعبَرَ آلاف المهاجرين معظمهم من إفريقيا والشرق الأوسط، أو حاولوا عبور الحدود من بيلاروسيا في الأشهر الأخيرة لدخول ليتوانيا أو بولندا أو لاتفيا، وهي دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.