Open toolbar

واشنطن: أكدنا لموسكو استمرار سياسة "الأبواب المفتوحة" لحلف "الناتو"

دبي - (وكالات):
قالت نائبة وزير الخارجية الأميركي ويندي شيرمان، إنها أجرت نقاشاً صريحاً ومباشراً مع الجانب الروسي، وذلك خلال جلسة الحوار الروسي الأميركي حول أوكرانيا، وتابعت أن بلادها لن تسمح لأي أحد بإغلاق سياسة الباب المفتوح التي ينتهجها الناتو، وذلك في إشارة إلى ضم أوكرانيا إلى الحلف وهو ما يثير قلق روسيا.

وأضافت شيرمان أنه لا يمكن لدولة ما أن تغير حدود دولة أخرى بالقوة، مشيرة إلى أن على روسيا أن تهدئ التوترات حتى تكون لدينا فرصة حقيقية لإيجاد حلول دبلوماسية.

وتعد سياسة الباب المفتوح مبدأ أساسياً للحلف، وتعني أنه بإمكان أي دولة في أوروبا الانضمام إلى الناتو بشرط أن تكون مستعدة للوفاء بمعايير والتزامات العضوية.

وأضافت في مؤتمر صحافي، إن بلادها عرضت إجراء جلسة أخرى قريباً، مشيرة إلى أن الولايات المتحدة منفتحة على مناقشة الطرق التي يمكننا من خلالها وضع حدود مشتركة على حجم ونطاق التدريبات العسكرية.

ولفتت إلى أن روسيا توافق على أن الحرب النووية لا يمكن الانتصار بها، ولا يجب خوضها.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.