Open toolbar

تحطم طائرة عسكرية يودي بحياة طيار روسي بمنطقة قرب حدود أوكرانيا

موسكو - (أ ف ب):
لقي طيار كان يقود طائرة روسية عسكرية، مصرعه، بعدما تحطمت طائرته، الثلاثاء، في منطقة روستوف قرب الحدود مع أوكرانيا، حسبما أفاد الجهاز الإعلامي للمنطقة العسكرية الجنوبية.

وقال الجهاز الإعلامي حسبما نقلت عنه وكالات أنباء روسية "في 21 يونيو، تحطّمت طائرة Su-25 في منطقة روستوف خلال رحلة تدريب. وتوفي الطيار".

وأوضحت "بحسب معلومات أولية، قد يكون سبب الحادث عطل فني. تعمل لجنة من القوات الجوية الروسية في الموقع".

وكان الطيار الشخص الوحيد في الطائرة، بحسب وكالة إنترفاكس. وطائرة سو-25 Su-25 هجومية مدرعة سوفيتية الصنع.
ولم تذكر السلطات أي رابط بين الحادث والغزو الروسي لأوكرانيا المحاذية لمنطقة روستوف.

وفي 17 يونيو، تحطمت طائرة سو-25 أخرى في منطقة بيلغورود المحاذية أيضاً لأوكرانيا، خلال رحلة تدريب، فأشار الجيش حينها إلى احتمال حدوث عطل فني.

واتهمت روسيا مرات عدة في الأشهر الأخيرة، أوكرانيا بقصف الأراضي الروسية في مناطق حدودية.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.