Open toolbar

بايدن: الديمقراطية هشة ويجب الدفاع عنها

دبي - (الشرق):
قال الرئيس الأميركي جو بايدن، الأحد، إن "هذا الفصل الحزين من تاريخنا يذكرنا بأن الديمقراطية هشة، ويجب الدفاع عنها"، مشدداً على أن "العنف والتطرف لا مكان لهما في الولايات المتحدة الأميركية"، وأن "على كلّ منا واجب ومسؤولية كأميركيين، وخصوصاً كقادة، للدفاع عن الحقيقة ودحر الأكاذيب".

وأضاف في بيان أصدره البيت الأبيض: "بهذه الطريقة ننهي هذه الحرب الهمجية، ونقوم بشفاء روح أمتنا"، لافتاً إلى أن "هذه هي المهمة المقبلة، وهي مهمة يجب أن نقوم بها معاً". 

وأشار بايدن إلى أنه "على الرغم من أن التصويت النهائي على إدانة ترمب لم يؤد إلى إدانة، فإن جوهر التهمة ليس محل نزاع"، لافتاً إلى أن "حتى من عارض الإدانة، مثل زعيم الأقلية في مجلس الشيوخ، ميتش ماكونيل، يعتقدون أن ترمب كان مذنباً بارتكاب تقصير مشين في أداء الواجب، ومسؤول عملياً وأخلاقياً عن إثارة العنف" الذي اندلع في مبنى الكابيتول في السادس من يناير، وأسفر عن مقتل 5 أشخاص. 

وأضاف: "أفكر اليوم بهؤلاء الذين وقفوا بشجاعة لحراسة الكابيتول، وبالذين فقدوا أرواحهم، وكل من تعرضت حياتهم للخطر، والذين يعيشون الرعب الذي عاشوه في ذلك اليوم. وأفكر في هؤلاء الذين أثبتوا شجاعة في الدفاع عن نزاهة ديمقراطيتنا، قبل الانتخابات وبعدها".

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.