Open toolbar

اعتصام في بيروت احتجاجاً على توقيف شقيق أحد ضحايا انفجار المرفأ

بيروت- (أ ف ب):

اعتصم العشرات من أهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت المروّع وناشطين السبت، في بيروت احتجاجاً على توقيف جهاز أمني وليام نون، شقيق أحد ضحايا فوج الإطفاء، بسبب تصريحات أدلى بها، في خطوة أثارت نقمة واسعة فيما التحقيق معلق منذ أكثر من عام.

وجاء تحرّك الأهالي الذين دعوا إلى اعتصام مفتوح أمام المديرية العامة لأمن الدولة في بيروت حتى إطلاق سراح نون المحتجز منذ الجمعة، في وقت تحول تدخلات سياسية في القضية، دون إحراز تقدم في التحقيقات المعلقة منذ نهاية العام 2021 وفقاً لـ"فرانس برس".

وقالت زينة نون والدة وليام بعدما أمضت ليلتها داخل مقر أمن الدولة خلال الاعتصام: "ماذا فعل وليام؟ يطالب بأن يحاسب من قتل شقيقه؟ وليام ليس إرهابياً". وسألت "هل هكذا يتم التعامل مع الناس الذين مات أولادهم"؟.

وخسرت عائلة نون ابنها جو أحد العناصر العشرة من فوج الإطفاء الذين هرعوا إلى المرفأ لإطفاء حريق سبق وقوع الانفجار المروّع الذي أودى في الرابع من أغسطس 2020 بحياة أكثر من 215 شخصاً وتسبّب بإصابة أكثر من 6 آلاف و500 شخص بجروح، عدا عن دمار واسع في المرفأ وعدد من أحياء العاصمة.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.