الأسد: الضغوط الأميركية والعقوبات تعيق عودة اللاجئين السوريين

عمان- (رويترز):
ألقى الرئيس السوري بشار الأسد، الأربعاء، باللوم على العقوبات الأميركية وضغوط واشنطن على الأمم المتحدة والدول المجاورة لسوريا، ما تسبب في عزوف أكثر من خمسة ملايين لاجئ سوري هربوا من الصراع عن العودة، على حد قوله.

واتهم الأسد خلال مؤتمر، في دمشق شاركت موسكو في استضافته، الولايات المتحدة وحلفاءها بتقويض جهود الحكومة السورية التي تهدف لإعادة تأهيل البنية التحتية للمناطق التي دمرها الإرهاب، ومن ثم عودة اللاجئين ليعيشوا حياة كريمة في ظروف طبيعية.

وقوبل المؤتمر بمقاطعة من واشنطن والاتحاد الأوروبي ومعظم الدول المجاورة لسوريا، والتي تستضيف غالبية اللاجئين وعددهم 5.6 مليون لاجئ.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.