Open toolbar

الحزب الحاكم في أنجولا يعلن فوزه في الانتخابات

لواندا - (رويترز):
أعلن حزب "الحركة الشعبية لتحرير أنجولا" الذي يحكم البلاد دون توقف منذ ما يقرب من 50 عاماً، فوزه في الانتخابات التي أجريت هذا الأسبوع، بعد أن قالت مفوضية الانتخابات إنه حصل على 51% من الأصوات في اقتراع شهد إقبالاً ضعيفاً وشابته اتهامات المعارضة بالتزوير.

وأدلى أقل من نصف عدد الناخبين المسجلين بأصواتهم في الانتخابات التي أجريت الأربعاء، والتي بات مؤكداً أنها ستمنح
الرئيس جواو لورينسو فترة رئاسة ثانية مدتها خمس سنوات، وتُمدد حكم حزب "الحركة الشعبية لتحرير أنجولا" الذي حكم الدولة المنتجة للنفط في الجنوب الإفريقي منذ استقلالها عن البرتغال عام 1975.

وتعد انتخابات الأربعاء في أنجولا هي الأشد تنافساً إلى الآن بعد حصول المعارضة التي يقودها كوستا جونيور على مكاسب انتخابية غير مسبوقة. ولكن جونيور شكا من فرز الأصوات.

ويخشى محللون من أن يتسبب أي نزاع حول النتائج في اندلاع عنف بين الشبان الفقراء المحبطين الذين صوتوا لجونيور.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.