Open toolbar

أكثر براكين إندونيسيا اضطراباً يثور مجدداً

يوغياكارتا، إندونيسيا - (أ ب):
ثار بركان إندونيسيا الأكثر اضطراباً مرة أخرى السبت، حيث أطلق أعمدة من الرماد في الهواء وأرسل تدفقات من الحمم البركانية والحطام إلى منحدراته. ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات.
وقال هانيك حميدة، رئيس مركز يوغياكارتا لعلم البراكين والتخفيف من المخاطر الجيولوجية، إن سيلاً من الصخور تساقط على منحدرات جبل ميرابي قبل الفجر، وإن سحب الرماد الساخن ارتفعت إلى نحو 200 متر في الهواء بينما كان الجبل يصدر أصواتاً قوية.
أضاف حميدة أن البركان أطلق العنان لسحب رماد ساخنة ثماني مرات على الأقل منذ الصباح، وكذلك سلسلة من تدفقات الحمم البركانية (مزيج من الصخور والحطام والحمم البركانية والغازات)، التي وصلت إلى ما يقرب من كيلومترين أسفل منحدراته.
ويقع البركان البالغ ارتفاعه 2968 متراً في جزيرة جاوا المكتظة بالسكان، قرب مدينة يوغياكارتا القديمة. وهو أكثر البراكين نشاطاً من بين عشرات البراكين الإندونيسية وقد ثار بشكل متكرر أخيراً.
ونصح مركز علم البراكين والتخفيف من المخاطر الجيولوجية في إندونيسيا القرويين الذين يعيشون على منحدرات ميرابي بالبقاء على بعد 5 كيلومترات من فوهة البركان، وأن يكونوا على دراية بمخاطر الحمم البركانية.
وتسبب آخر ثوران كبير لبركان ميرابي في عام 2010 بمقتل 347 شخصاً.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.