Open toolbar

لندن ترجئ تطبيق إجراءات تفتيش البضائع المتجهة لأيرلندا الشمالية

لندن- (أ ف ب):

أعلنت بريطانيا الاثنين أنها سترجئ موعد بدء تطبيق الإجراءات الرقابية على البضائع المتجهة إلى أيرلندا الشمالية على أمل أن تعيد التفاوض مع بروكسل على القواعد الجمركية التي ستحكم العلاقات التجارية بين الطرفين في فترة ما بعد بريكست.

وقال وزير بريكست ديفيد بروست في بيان، إن حكومة المملكة المتحدة "ستواصل العمل بالبروتوكول على أساسه الحالي. وهذا يشمل فترات السماح والمرونة المعمول بها حالياً".

وتسعى لندن إلى إعادة التفاوض مع بروكسل على "بروتوكول أيرلندا الشمالية" الذي تم التفاوض بشأنه في إطار اتفاقية بريكست والذي دخل حيز التنفيذ في الأول من يناير الماضي، لكن هذا المسعى يصطدم حتى اليوم برفض أوروبي.

ويبقي هذا البروتوكول عملياً أيرلندا الشمالية، المقاطعة البريطانية، في السوق الموحّدة والاتّحاد الجمركي الأوروبي للبضائع، من خلال فرضه إجراءات رقابة جمركية على البضائع الآتية إلى إيرلندا الشمالية من البرّ البريطاني الرئيسي.

لكن هذه الإجراءات تنعكس سلباً على سلاسل التوريد في أيرلندا الشمالية وتثير غضب الوحدويين المتمسّكين ببقاء المقاطعة ضمن المملكة المتّحدة.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.