Open toolbar

7 مفقودين على الأقل في غرق سفينة قبالة ساحل ليبيريا

مونروفيا - (رويترز):

قال المفوّض البحري في ليبيريا، الأحد، إن 7 أشخاص على الأقل فُقدوا بعد غرق سفينة شحن، كانت قد مُنعت من الإبحار، قبالة سواحل ليبيريا.

وغادرت السفينة المسجلة في ليبيريا العاصمة مونروفيا صباح السبت، متوجهةً إلى ميناء في جنوب البلاد على الرغم من أنها تخضع لأمر احتجاز من السلطة البحرية الليبيرية لعدم وفائها بمتطلبات السلامة الأساسية.

وذكر المفوض البحري يوجين ناجبي في مؤتمر صحافي أن السفينة أرسلت إشارة استغاثة بعد ظهر السبت، لإبلاغ خفر السواحل بأن‭ ‬المياه بدأت تتسرب إلى داخلها. وبحلول الوقت الذي وصلت فيه السلطات، كانت قد غرقت جزئياً بالفعل.

وأضاف ناجبي: "نأمر بالتحقيق في كيفية تمكّن سفينة، محتجزة بسبب عدم استيفائها متطلبات السلامة الأولية، من الإبحار وعلى متنها ركاب وبضائع". وتابع قائلاً: "لكن الأولوية قبل هذا التحقيق لجهود البحث والإنقاذ الجارية".

وقال نائب وزير الإعلام لوكالة "رويترز" إن العدد الدقيق للركاب المفقودين لا يزال غير معروف. وأضاف أن بيان السفينة أظهر وجود 18 شخصاً على متنها وقت المغادرة، لكن السلطات تشتبه في إمكانية وجود المزيد، بالنظر إلى أنها غير مرخصة لنقل الركاب في المقام الأول.

ومن بين المدرجين في البيان قبطان سويدي وعضو طاقم صيني و9 أعضاء من هيئة امتحانات مدرسية في غرب إفريقيا.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.