Open toolbar

وزير الاقتصاد الفرنسي لا يتوقع تحسناً على "جبهة التضخم" قبل مطلع 2023

باريس- (أ ف ب):

قال وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير لقناة "فرانس 5" مساء الأربعاء، إنه لا يتوقع حدوث "تحسن على جبهة التضخم" قبل بداية 2023.

وأضاف لو مير أنه "ليس لدينا سيناريو مطروح على الطاولة اليوم يتوقع تضخماً من رقمين في فرنسا"، إذ بلغ ارتفاع أسعار السلع الاستهلاكية 6.1% في يوليو على مدى عام، حسب المكتب الوطني للإحصاء.

وفي بريطانيا بلغت نسبة التضخم 10.1% ويتوقع أن تتجاوز ال18% في 2023، حسب مصرف سيتي.

وفي فرنسا، قال لومير إنه "في الأسابيع والأشهر المقبلة حتى نهاية 2022 سنواصل رؤية أسعار مرتفعة جداً. بعد ذلك، في بداية 2023، وعلى كل حال هذا ما نتوقعه، في الربع الأول من 2023، يفترض أن نرى الأسعار والتضخم يتراجعان. سيحدث ذلك تدريجياً".

وكان لومير صرح في مقابلة مع صحيفة "سود-ويست" اليومية نشرت الأحد، بأن "التضخم بلغ ذروته" في فرنسا.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.