Open toolbar

واشنطن تدعو إلى الهدوء في كينيا غداة صدور نتائج الانتخابات الرئاسية

واشنطن-(أ ف ب):

دعت الولايات المتحدة، الثلاثاء، إلى "الهدوء والصبر" في كينيا إذ أعلن المرشح الخاسر في الانتخابات الرئاسية رايلا أودينجا رفضه النتيجة التي صدرت الاثنين، وأعطت الفوز لمنافسه نائب الرئيس المنتهية ولايته وليام روتو.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس: "ندعو كل الأطراف المعنية إلى العمل سوياً بشكل سلمي لحلّ القضايا العالقة، وإلى القيام بذلك عبر اتّباع الآليات الموجودة لتسوية المنازعات".

وأضاف خلال مؤتمر صحافي: "نحضّ قادة كلّ الأحزاب السياسية على الاستمرار في دعوة أنصارهم إلى عدم اللجوء إلى العنف".

وأوضح برايس أن وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن العائد من جولة في إفريقيا تحادث الأحد، مع الرئيس الكيني المنتهية ولايته أوهورو كينياتا وحضّه على "الهدوء والصبر" خلال العملية الانتخابية.

وبعد 6 أيام من الانتخابات التي جرت بهدوء في 9 أغسطس، أعلنت اللجنة الانتخابية في كينيا مساء الاثنين، فوز نائب الرئيس المنتهية ولايته روتو بنسبة 50.49% من الأصوات مقابل 48.85% لرايلا أودينجا الذي سارع إلى إعلان رفضه هذه النتيجة.

ووصف أودينجا هذه النتيجة بـ"المهزلة"، متعهّداً الطعن بها من خلال اتّباع كلّ الخيارات القانونية المتاحة.

وعلى الرّغم من أنّ أودينجا دعا أنصاره إلى الهدوء، إلا أن هذا الأمر لم يحل دون خروج تظاهرات عنيفة مساء الاثنين.

غير أن هذه التظاهرات ظلّت محصورة في معاقل أودينجا، ولا سيّما في أحياء شعبية في نيروبي وكيسومو في الغرب.

وعاد الهدوء إلى هذه المناطق صباح الثلاثاء.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.