Open toolbar

واشنطن تندد بجيش ميانمار بعد تقارير "موثوق بها" عن مصرع 11 شخصاً على أيدي جنود

واشنطن - (رويترز):

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس الخميس، إن الولايات المتحدة "غاضبة" من تقارير أفادت بأن جنوداً من ميانمار جمعوا 11 شخصاً من منطقة ساجينج في شمال غربي البلاد وقتلوهم.

واتُّهم الجنود بإطلاق الرصاص عليهم وإشعال النار في جثامينهم. وعثر على رفات متفحم في قرية. وجرى تداول مقاطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي يزعم أنها تعرض الجثامين المحترقة، كما نشرت بعض وسائل الإعلام من بينها بوابة "ميانمار الآن" الإخبارية صوراً.

وذكر برايس: "إننا غاضبون بسبب التقارير الموثوق بها والمقززة عن أن جيش بورما قيَّد 11 قروياً، من بينهم أطفال، في شمال غربي بورما وأحرقهم وهم على قيد الحياة".

وكرر برايس دعوة واشنطن بأن ينهي الجيش استخدام العنف وأن يطلق سراح المحتجزين ظلماً منذ استيلاء جنرالات على السلطة في انقلاب في أول فبراير الماضي.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.