إجلاء ركاب طائرة فرنسية قادمة من تشاد بعد الاشتباه بوجود قنبلة على متنها

دبي- (الشرق):
أعلنت وزارة الداخلية الفرنسية، الخميس، تشكيل لجنة أزمة وزارية للتحقيق في اشتباه وجود متفجرات على متن طائرة تابعة للخطوط الجوية الفرنسية، قادمة من تشاد.

وذكرت الوزارة أن الطائرة، حطت في مطار رواسي شارل ديغول في شمال باريس على الساعة الرابعة بعد الظهر، "دون وقوع أي حوادث"، وأنه "تم عزلها".  وأضاف البيان أنه "تم إجلاء الركاب من الطائرة، لكن الشكوك ما تزال قائمة".

وتم اعتراض الطائرة في غرب مدينة ليون من قبل طائرة مقاتلة فرنسية، بعد أن أبلغ قائد الطائرة، السلطات الفرنسية عن احتمال وجود "أجهزة متفجرة" على متن الطائرة، وفقاً لقناة "BFMTV" الفرنسية، التي قالت إن المقاتلة رافقت الطائرة إلى مطار رواسي.

وذكرت قناة "europe 1" الفرنسية، أن قائد الطائرة تلقى مكالمة بعد أن أقلعت الطائرة من تشاد، قيل له فيها: "هناك قنبلة. اهبطوا في الجزائر".

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.