Open toolbar

"الصحة العالمية": الكونجو تحقق في إصابة محتملة بإيبولا

داكار-(رويترز):

قالت منظمة الصحة العالمية، السبت، إن السلطات الصحية في جمهورية الكونجو الديمقراطية تحقق في حالة يشتبه في إصابتها بمرض إيبولا بشرق البلاد.

وتوفيت امرأة تبلغ من العمر 46 عاماً، الاثنين الماضي، في مدينة بيني، إحدى بؤر تفشي فيروس إيبولا من 2018 إلى 2020 الذي أودى بحياة ما يقرب من 2300 شخص.

وأفادت منظمة الصحة العالمية في بيان بأن المرأة عولجت في البداية من أمراض أخرى لكن ظهرت عليها بعد ذلك أعراض تتفق مع أعراض مرض إيبولا.

وتعد الغابات الاستوائية الكثيفة في الكونجو موطناً طبيعياً للفيروس الذي يسبب الحمى وآلام الجسم والإسهال.

وسجلت البلاد 14 حالة تفش للمرض منذ عام 1976. وأعلنت نهاية أحدث تفش للمرض الشهر الماضي في شمال غرب الكونجو، والذي تسبب في وفاة 5 أشخاص.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.