Open toolbar

التضخم الأميركي يتسارع مجدداً ويسجل أعلى مستوى منذ 40 عاماً

واشنطن - (أ ف ب):

عاود التضخم التسارع في مايو بالولايات المتحدة بعدما تباطأ في الشهر السابق، مسجلاً رقماً قياسياً منذ 40 عاماً، في حين دعا الرئيس جو بايدن بهذا الصدد إلى بذل "جهد أكبر وسريع".

وبلغ التضخم نسبة 8.6% بوتيرة سنوية مقابل 8.3% في أبريل، بحسب مؤشر أسعار الاستهلاك الذي أصدرته وزارة العمل الجمعة.

وقال بايدن في بيان: "علينا بذل جهد أكبر وسريع" لإبطاء التضخم، مذكراً بأن الموضوع يشكل "أولويته الاقتصادية".

وتشكل الأرقام نبأ سيئاً لبايدن خصوصاً أنها تأتي قبل بضعة أشهر من استحقاق انتخابي مفصلي يطال قسماً كبيراً من أعضاء الكونجرس.

وقال بايدن: "ستواصل إدارتي فعل كل ما بوسعها لخفض الأسعار للشعب الأميركي"، داعياً الكونجرس إلى أن يتبنى سريعاً نصاً يمنع شركات الشحن البري من تضخيم الأسعار.

وشدد على أن لكل من الحكومة والكونجرس والمصرف المركزي "دوراً يجب تأديته لخفض التضخم".

ووجّه الرئيس الأميركي انتقادات للشركات النفطية الأميركية الكبرى، داعياً إياها إلى "عدم استغلال الصعوبات الناجمة عن الحرب في أوكرانيا ذريعةً لمفاقمة الأوضاع للعائلات من خلال جني أرباح مفرطة أو رفع الأسعار".

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.