Open toolbar

سيناتور أميركي: لا اتفاق بعد بشأن إنهاء العنف باستخدام الأسلحة النارية

واشنطن - (رويترز):

قال السيناتور الأميركي مايك لي، الأحد، إن مواقف أعضاء الكونجرس لا تزال متباعدة إزاء أهم قضايا السلامة المتعلقة بالأسلحة النارية، التي يجري مناقشتها حالياً، ما أثار الشكوك إزاء الآمال في أن تتمكن الولايات المتحدة من إقرار أول تشريع اتحادي خاص بالأسلحة النارية منذ عقود.

وأضاف السيناتور الجمهوري عن ولاية يوتا لشبكة "فوكس نيوز": "القضية التي نواجهها هنا هي أنه ليس لدينا مشروع قانون".

وقال لي: "ظللت أطلب الاطلاع على النص، وصار من الواضح أنه ليس لديهم مشروع قانون، وفي الواقع ليس هناك اتفاق بعد".

ويتعرض أعضاء الكونجرس لضغوط من أجل الحد من العنف باستخدام الأسلحة النارية بعد واقعتي إطلاق نار عشوائي الشهر الماضي في متجر بقالة في بافالو بولاية نيويورك وداخل مدرسة ابتدائية بيوفالدي بولاية تكساس.

وذكر لي أن مجموعة من أعضاء الكونجرس من الحزبين الجمهوري والديمقراطي اتفقت على سلسلة من "الوعود الواسعة النطاق للغاية، لكن لا توجد لغة (مشتركة) بشأن البنود الأكثر إثارة للجدل وتداعياتها المحتملة.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.