Open toolbar

روسيا تفرض قيوداً على صادرات الغازات النبيلة الضرورية لصنع الرقائق

(رويترز):

قالت وزارة التجارة الروسية الخميس، إن موسكو التي فُرضت عليها عقوبات، فرضت قيوداً على صادرات الغازات النبيلة مثل النيون، وهو عنصر رئيسي في صناعة الرقائق الإلكترونية، حتى نهاية عام 2022 لتعزيز وضعها في السوق.

وقد تؤدي قيود الصادرات الروسية إلى تفاقم أزمة الإمدادات في سوق الرقائق العالمية. كانت أوكرانيا واحدة من أكبر موردي الغازات النبيلة في العالم إلى أن أوقفت الإنتاج في مصانعها بمدينتي ماريوبل وأوديسا في مارس الماضي.

وقالت الحكومة الروسية في 30 مايو إن صادرات الغازات النبيلة، التي كانت تزود بها روسيا عادة اليابان ودولاً أخرى، لن يُسمح بها إلا بتصريح خاص من الدولة حتى 31 ديسمبر.

وقال نائب وزير التجارة فاسيلي شباك لـ"رويترز"، عبر الخدمة الصحافية للوزارة اليوم الخميس، إن الخطوة ستوفر فرصة "لإعادة ترتيب تلك السلاسل التي تعطلت الآن وبناء سلاسل جديدة".

ويمثل إنتاج روسيا 30% من الإمدادات العالمية للغازات النبيلة، وفقاً لتقديرات الوزارة.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.