الشرطة في جورجيا تستخدم مدافع المياه لتفريق محتجين

تفليس- (رويترز):

استخدمت الشرطة في جورجيا، مدافع المياه لتفريق مئات المحتجين الذين احتشدوا أمام مفوضية الانتخابات، الأحد، تأييداً لدعوة المعارضة، لإعادة الانتخابات البرلمانية التي أجريت في الـ31 من أكتوبر الماضي، بزعم حدوث تزوير.

وذكر بعض الشهود والقنوات التلفزيونية أن الشرطة استخدمت أيضاً الغاز المسيل للدموع، لكن الشرطة نفت ذلك.

ورشقت مجموعات صغيرة من المحتجين الشرطة بالحجارة. وسار المتظاهرون إلى مبنى مفوضية الانتخابات من شارع روستافيلي الرئيسي بالعاصمة، حيث نظم الآلاف مسيرة سلمية.

وقالت الشرطة إن المحتجين حاولوا اقتحام مبنى المفوضية.

وأعلنت وزارة الداخلية في بيان "مع لجوء المحتجين للعنف وعدم التزامهم بتعليمات الشرطة، استخدمت وزارة الداخلية القوة المتناسبة في حدود صلاحياتها".

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.