Open toolbar

ميركل: أي انتهاك جديد للسيادة الأوكرانية "يجب أن يكون ثمنه غالياً"

برلين - (رويترز):
أعربت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، الخميس، عن دعم بلادها الكامل لرئيس الوزراء البولندي ماتيوس موارفيكسي في أزمة المهاجرين على الحدود بين بلاده وبيلاروسيا، وشددت على أن تصعيد الانتهاكات ضد السيادة الأوكرانية يجب أن يكون "ثمنه غالياً".

وقالت "نحن مهتمون بأن يلقى المهاجرون على الحدود الرعاية وأن يعاملوا بطريقة إنسانية"، ولكنها شددت على أنه "عندما يصبح ممكناً يجب إعادة هؤلاء المهاجرين إلى بلادهم". وأضافت: "نعلم أن بعض هؤلاء المهاجرين تم إغرؤهم بالذهاب إلى بيلاروسيا تحت وعود زائفة".

وقالت إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ينبغي له أن يوجه رسالة واضحة للرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو، مفادها أن الناس "لا يمكن استخدامهم كأسلحة في هجوم هجين كالذي شنّه".

وقالت إن أي انتهاك آخر لسيادة أوكرانيا "يجب أن يكون ثمنه غالياً". وأعربت عن "شديد أسفها" لأن "بوتين ووزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف لم تكن لديهما رغبة في عقد اجتماع آخر رفيع المستوى لمناقشة الأزمة في أوكرانيا خلال فترة رئاستي للمستشارية".

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.