لجنة الإنقاذ الدولية تعبّر عن قلقها بشأن الآثار الإنسانية لتصاعد العنف في "تيغراي"

دبي- (الشرق):
قالت لجنة الإنقاذ الدولية (IRC) إنها "قلقة للغاية بشأن الآثار الإنسانية لتصاعد العنف في منطقة تيغراي في إثيوبيا، حيث يحتاج أكثر من مليوني شخص إلى المساعدة الإنسانية". ويشمل ذلك 96 ألف لاجئ و100 ألف نازح داخلياً.
ودعت اللجنة الدولية التي تتخذ نيويورك مقراً إلى خفض فوري للتصعيد من قبل جميع الأطراف المعنية "لضمان استمرار الخدمات الإنسانية دون قيود".
وحذرت اللجنة من أن المزيد من الاشتباكات يمكن أن يؤدي إلى "خسائر فادحة في الأرواح، و نزوح طويل الأمد، وتفشي الأمراض، وعدم الوصول إلى الخدمات الاجتماعية للسكان الأكثر ضعفاً، ولا سيما أولئك الذين يعيشون في مخيمات اللاجئين".

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.