Open toolbar

ارتفاع عدد ضحايا غرق عبّارة في بنجلاديش إلى 31

داكا- (رويترز):

قال مسؤولون، الاثنين، إن ما لا يقل عن 31 شخصاً لقوا حتفهم كما فُقد عدد آخر بعد غرق عبّارة كانت مكتظة بزوار معبد هندوسي، الأحد، في أسوأ كارثة من نوعها تشهدها بنجلاديش منذ أكثر من عام.

وقال جهور الإسلام مدير إدارة إقليم بانشاجار شمال بنجلاديش، حيث وقع الحادث، إن الجثث التي تم انتشالها حتى الآن تشمل 16 امرأة و10 أطفال.

وأضاف: "تم انتشال 6 جثث أخرى هذا الصباح بينما كان الغواصون يبحثون عن المزيد منها".

وأشار إلى أن العبّارة كانت تنقل في الغالب زواراً لمعبد هندوسي.

وذكر إسلام أن السلطات تعد قائمة بالمفقودين بناءً على المعلومات التي قدمها الأقارب، بينما قال ركاب إن أكثر من 70 شخصاً كانوا على متن العبّارة التي انحرفت فجأة وغرقت وسط نهر كاراتويا.

وأوضح أن لجنة من 5 أعضاء تحقق في الحادث، ولكن السلطات تشتبه بأن اكتظاظ الركاب في العبّارة تسبب بالحادث.

ويلقى المئات حتفهم سنوياً في حوادث العبّارات في بنجلاديش، وهي دولة منخفضة تنتشر فيها الممرات المائية الداخلية غير أن معايير السلامة هناك متواضعة.

وغرق 26 على الأقل في مايو الماضي، بعد اصطدام قارب سريع مكتظ بناقلة رمال، ما أدى إلى غرقه في نهر بادما.

ولقي ما لا يقل عن 34 شخصاً حتفهم في أبريل الماضي، بعد أن اصطدمت عبّارة تحمل أكثر من طاقتها الاستيعابية بسفينة شحن لتغرق في نهر شيتالاكشيا خارج العاصمة داكا.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.