واشنطن ترحب باجتماع الجمعة بشأن الملف النووي الإيراني وتؤكد استعدادها لـ"خطوات متبادلة"

واشنطن - (أف ب):

رحبت وزارة الخارجية الأميركية، الخميس، بالاجتماع المرتقب الجمعة بشأن الملف النووي الإيراني وأكدت استعدادها لـ"خطوات متبادلة".

وفي وقت سابق الخميس، قال الاتحاد الأوروبي إن مسؤولين من إيران والصين وروسيا وفرنسا وألمانيا وبريطانيا، سيلتقون افتراضياً، الخميس، لمناقشة إمكانية عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي لعام 2015.

وأوضح الاتحاد الأوروبي أن الاجتماع سيناقش أيضاً سبل ضمان التطبيق الكامل والفعلي لمضامين الاتفاق من قبل كل الأطراف.

ونقلت وكالة "رويترز" عن مصدرين دبلوماسيين قولهما إن بريطانيا وفرنسا وألمانيا عقدت بالفعل محادثات مع إيران الاثنين.

وتسعى إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن إلى دفع إيران للدخول في محادثات بشأن استئناف البلدين الالتزام بالاتفاق، الذي رُفعت بموجبه عقوبات اقتصادية عن إيران مقابل قيود على برنامجها النووي، بعدما انسحب الرئيس السابق دونالد ترمب منه في عام 2018.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.