Open toolbar

الرئيس البرازيلي يعفي 40 من طاقم أمن القصر الرئاسي

برازيليا - (أ ف ب):

أعفى الرئيس البرازيلي لويس إيناسيو لولا دا سيلفا 40 من العسكريين العاملين في القصر الرئاسي، بعد تعهده بإجراء مراجعة "شاملة" لطاقم الأمن، في أعقاب محاولة التمرد في الثامن من يناير في العاصمة برازيليا.

الإجراء الذي نُشر في الجريدة الرسمية، الثلاثاء، يتعلق بعسكريين عاملين في قصر "ألفورادا"، المقر الرسمي لرئيس الدولة، الواقع على بعد أربعة كيلومترات من مقار الرئاسة والكونجرس والمحكمة العليا، التي اقتحمها أنصار الرئيس السابق جايير بولسونارو بعد أسبوع من تنصيب لولا.

وكان لولا أعلن الخميس الماضي، إجراء مراجعة "شاملة" للموظفين المكلفين بالرئاسة، قائلاً إنه مقتنع بأن الذين اقتحموا قصر بلانالتو الرئاسي تلقوا مساعدة من داخله.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.